منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم

منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم

معلومات عنك انت متسجل الدخول بأسم {زائر}. آخر زيارة لك . لديك5مشاركة.
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3024 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Amrani El Mahdi فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2186 مساهمة في هذا المنتدى في 529 موضوع
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 حديث قدسي يبين فضل الله على محمد ص وأمته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wardi

{{ مدير الموقع }}{{ مدير الموقع }}
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 699
العمر : 40
البلد : تونس
الشيخ المفضل : حجاج رمضان الهنداوي
البلد :
السٌّمعَة : 17
نقاط : 10747
تاريخ التسجيل : 21/05/2006

مُساهمةموضوع: حديث قدسي يبين فضل الله على محمد ص وأمته   الأحد 6 يناير - 16:32

حديث قدسي كلما قرأته اقشعر بدني وانكمشت لأكون أصغر من حبة السمسم من كثرة أنعم الله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأمته وأنا منهم والحمد لله.
وأشعر أني لو ظللت أفعل الخيرات طوال حياتي ما وزنت مثقال ذرة من أنعم الله وفضله عليا وعلى أمة الإسلام وعلى خير خلق الله كلهم محمد صلى الله عليه وسلم.
فأي عاقل يقرأ هذا الحديث القدسي من غير المسلمين لابد وأن يتمنى أن ينضم لأمة محمد صلى الله عليه وسلم كما تمناها من قبل سيدنا موسى - عليه السلام -
وأي مسلم يقرأ هذا الحديث ولا يبكي من خشية الله وأنعمه وفضائله فلابد من إعادة النظر في إيمان قلبه..
ولي تعليق على من سيحاول التشكيك في الحديث القدسي الشريف وهم كثر، سأقول له أولاً اقرأ الحديث ولو وجدت به ذرة شك في صحته فاعترض، وإن وجدته موافقًا لديننا الحنيف وعقلك مصدقه فلا تعترض لمجرد الاعتراض، ولكن عليك أن تجتهد في البحث على تخريج آخر.. ولكنه سيكون بنفس المعنى. لأني أحببت هذا الحديث وآمنت به تماما - والله الموفق -
وإليكم نص الحديث القدسي كاملاً منقولاً كما هو:
----------------------------------------
أوحى الله تعالي إلي موسى- عليه السلام-:
يا موسى، لولا من يحمدني ما أنزلت من السماء قطرة، ولا أنبتت من الأرض حبة.
يا موسى، لولا من يقول لا إله إلا الله لسلطت جهنم علي أهل الدنيا.
يا موسى، لولا من يدعوني لتباعدت من خلقي.
يا موسى، لولا من يعبدني ما أمهلت من يعصيني طرفة عين.
يا موسى، إياك والكبر، فإنه لو لقيني جميع خلقي بمثقال حبة من خردل من كبر، أدخلتهم ناري، ولو كنت أنت، ولو كان إبراهيم خليلي!
يا موسى، إذا لقيت الفقراء فاسألهم كما تسأل الأغنياء، فإن لم تفعل فاجعل كل شيء علمتك تحت التراب.
يا موسى، أتحب ألا أنساك علي كل حال؟
قال: نعم.
قال: فأحب الفقراء ومجالستهم، وأنذر المذنبين.
يا موسى، أتريد أن أكون لك حبيبًا أيام حياتك، وفي القبر لك مؤنسًا؟
قال: نعم.
قال: فأكثر تلاوة كتابي.
يا موسى، أتحب أن لا أخذلك في تارات القيامة؟
قال: نعم.
قال: فأصبح وأمس ولسانك رطب من ذكري.
يا موسى، أتحب أن أبيحك جنتي، وأن تحبك جنتي وملائكتي، وما ذرأت - خلقت- من الجن والإنس؟
قال: نعم.
قال: حببني إلي خلقي.
قال: يا رب، كيف أحببك إلي عبادك؟
قال: تذكرهم آلائي ونعمائي، فإنهم لا يذكرون مني إلا كل حسنة، بحق أقول لك يا موسى، إنه من لقيني وهو يعرف أن النعمة منى، والشكر مني استحييت أن أُعذّبه.
يا موسى، إن جهنم وما فيها تلظى، وتلهب علي المشرك، وكل عاق لوا لديه.
قال موسى: إلهي من كل ما العقوق؟
قال: العقوق الموجب غضبي أن يشكوه والده في الناس فلا يبالي، ويأكل شهوته، ويحرم والديه.
يا موسى، كلمة من العقوق تزن جميع الجبال.
قال: إلهي من كل ما هي؟
قال: أن تقول لوالديك: لا لبيك.
يا موسى، إن كنفي، ورحمتي، وعفوي علي من إذا فرح الوالدان فرح، وإذا حزن الوالدان حزن معهما، وإذا بكي الوالدان بكي معهما.
يا موسى، مَنْ رضي عنه والداه رضيت عنه، وإذا استغفر له والده غفرت له علي ما كان فيه ولا أبالي.
يا موسى، أتريد الأمان من العطش يوم القيامة؟
قال: نعم يا رب.
قال: كن مستغفرًا للمؤمنين والمؤمنات.
يا موسى، أقلّ العثرة، واعف عمن ظلمك في مالك وعرضك، وأجب مَنْ دعاك أكن لك كذلك.
يا موسى، أتريد أن يكون لك يوم القيامة مثل حسنات جميع الخلق؟
قال: نعم يا رب.
قال: عُدْ المرضى، وكن لثياب الفقراء فاليًا.
فجعل موسى علي نفسه في كل شهر سبعة أيام يطوف علي الفقراء يفلي ثياب الفقراء، ويعود المرضى.
قال الله: يا موسى - حين فعل ذلك - أما إني قد ألهمت كل شيء خلقته أن يستغفر لك، وألهمت الملائكة يوم القيامة أن يسلموا عليك حين تخرج من قبرك.
يا موسى، أتريد أن أكون لك أقرب من كلامك إلي لسانك، ومن وساوس قلبك إلي قلبك، ومن روحك إلي بدنك، ومن نور بصرك إلى عينيك؟
قال: نعم يا رب.
قال: فأكثر الصلاة علي محمد صلى الله عليه وسلم، وأبلغ جميع بني إسرائيل أنه من لقيني وهو جاحد لأحمد سلّطت عليه الزبانية في الموقف، وجعلت بيني وبينه حجابًا لا يراني، ولا كتاب يبصره، ولا شفاعة تناله، ولا ملك يرحمه، حتى تسحبه الملائكة فيدخلوه ناري.
يا موسى، بلغ بني إسرائيل أنه من آمن بأحمد، فإنه أكرم الخلق عليَّ.
يا موسى، بلغ بني إسرائيل أنه من صدق بأحمد، وكتابه نظرت إليه يوم القيامة.
يا موسى، بلغ بني إسرائيل أنه من رد علي أحمد شيئا مما جاء به، وإن كان حرفًا واحدًا أدخلته النار مسحوبًا.
يا موسى، بلغ بني إسرائيل أن أحمد رحمة وبركة ونور، ومَنْ صدّق به رآه أو لم يره أحببته أيام حياته، ولم أوحشه في قبره، ولم أخذله في القيامة، ولم أناقشه الحساب في الموقف، ولم تزل قدمه علي الصراط.
يا موسى، إن أحب الخلق إلي من لم يكذب بأحمد، ولم يبغضه.
يا موسى، إني آليت علي نفسي قبل أن أخلق السموات والأرض والدنيا والآخرة أنه من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله صادقًا من قلبه كتبت له براءة من النار، قبل أن يموت بعشرين ساعة، وأوصيت ملك الموت الذي يقبض روحه أن يكون أرفق به من والديه، وحميمه، وأوصيت منكرًا ونكيًرا إذا دخلا عليه فسألاه بعد موته أن لا يروعاه، وأمن عليه، وأكون معه وأضيء عليه ظلمة القبر، وأؤنس عليه وحشة القبر، ولا يسألني في القيامة شيئًا إلا أعطيته.
يا موسى، احمدني إذا مننت عليك مع كلامي إياك بالإيمان بأحمد، فوعزتي لو لم تقبل الإيمان بأحمد ما جاورتني في دارى، ولا تنعمت في جنبي.
يا موسى، جميع المرسلين آمنوا بأحمد وصدقوه، واشتاقوا إليه وكذلك من يجيء من المرسلين بعدك.
يا موسى، من لم يؤمن بأحمد من جميع المرسلين، ولم يصدقوه، ولم يشتاقوا إليه، كانت حسناته مردودة عليه، ومنعته حفظ الحكمة، ولا أدخل قبره نور الهدى، وأمحو اسمه من النبوة.
يا موسى، أحب أحمد كما تحب نفسك، وأحب الخير لأمته كما تحبه لأمتك، أجعل لك ولأمتك في شفاعته نصيبًا.
يا موسى، استغفر للمؤمنين والمؤمنات تعط سؤلك يوم القيامة، فإن محمدًا وأمته ليستغفرون للمؤمنين والمؤمنات.
يا موسى، ركعتان يصليهما محمد وأمته ما بين طلوع الفجر وطلوع الشمس من يصليهما غفرت له، ما أصاب من يومه وليلته، ويكون في ذمتي.
يا موسى، بحق أقول لك مَنْ مات وهو في ذمتي فلا ضيعة عليه.
يا موسى، وأربع ركعات يصليها محمد وأمته عند زوال الشمس عن كبد السماء قدر شراك، أعطيهم بركعة منها المغفرة، وبالثانية أثقل بها موازينهم، وبالثالثة آمر ملائكتي يستغفرون لهم، وبالرابعة تفتح لهم أبواب الجنة، وأزوجهم من الحور العين، وتشرف عليهم الحور العين.
فإن سألوني الجنة أعطيتهم وزوجتهم من الحور العين.
يا موسى، وأربع ركعات يصليها محمد وأمته بالعشي لا يبقى مَلَكٌ مقرب في السموات والأرض إلا استغفر لهم، ومن استغفرت له ملائكتي لم أعذبه.
يا موسى، وثلاث ركعات يصليها محمدٌ وأمته حين يغيب ضوء النهار، وهو مستغفر لهم، ويغشاهم ليلٌ وهو مستغفر لهم، ومن استغفر له، ولم يعصني غفرت له.
يا موسى، وأربع ركعات يصليها محمد وأمته حين يغيب الشفق تفتح لهم أبواب السماء حيال رءوسهم فلا يسألوني حاجة إلا أعطيتهم.
يا موسى، ويتنظف محمدٌ وأمته بالماء كما أمرتهم، فأعطيهم بكل قطرة من هذا الماء جنة عرضها السموات والأرض.
يا موسى، يصوم محمدٌ وأمته في السنة شهرًا، وهو شهر رمضان، فأعطيهم بصيامهم كل يوم منه تتباعد عنهم جهنم مسيرة مائة عام، وأعطيهم بكل خصلة يعملون بها من التطوع كأجر من أدى فريضة، وأجعل لهم فيه ليلة المستغفر فيها مرة واحدة نادمًا صادقًا إن مات في ليلته أو شهره أعطه أجر ثلاثين شهيدًا.
يا موسى، ويحج محمد وأمته بلدي الحرام، فيحجون حجة آدم، وسنة إبراهيم، فأعطيهم شفاعة آدم، وأتخذهم كما اتخذت إبراهيم.
يا موسى، ويزكي محمدٌ وأمته فأعطيهم بالزكاة زيادة في أعمارهم، وإن كنت عن أولهم غضبان، رضيت عن أوسطهم وآخرهم، وأعطيتهم فى الآخرة المغفرة والخلد في الجنة، يا موسى إني وهاب.
قال: إلهي مُن عليَّ؟
قال: يا موسى، أقبل من عبدي اليسير، وأعطيه الجزيل، يا موسى نعم المولى أنا ونعم النصير.
أعطيهم فرضًا، وأسألهم قرضًا، ولا تفعل الأرباب بعبيدها ما أفعل بهم.
يا موسى، فعالي لا توصف ورحمتي كلها لأحمد، وأمته.
فقال: إلهي مُن عليَّ.
قال: يا موسى، إن في أمة محمد رجالاً يقومون علي كل شرف ينادون بشهادة أن لا إله إلا الله، فجزاؤهم علي جزاء الأنبياء، رحمتي عليهم وغضبي بعيد منهم، لا أسلط عليهم بين أطباق التراب الدود، ولا منكرًا ونكيرًا يُروعونهم.
يا موسى، أجعل جميع رحمتي لأحمد وأمته.
قال: إلهي مُنَّ عليَّ.
قال: لا أحجب التوبة عن أحد منهم ما دام يقول: لا إله إلا الله بقلبه ولسانه، فخر موسى ساجدًا، وقال: رب اجعلني من أمة محمد.
فقيل له: لا تدركها.
فاستغفر موسى من الذنوب حولاً.
قال الله: قد غفرت لك.
فقال: رب إذ غفرت لي وأفرحت بالمغفرة قلبي، وأقررت بالمغفرة عيني، وأدخلت لذاذة منطقك مسامعي فلا ترني خصمي يوم القيامة.
قال: أَجوْرًا تسألنى؟! يأتي ملك الموت قابضًا علي ذقنك حتى تجثو بين يدي.
فانتفض موسى- عليه السلام -، وقد سمع بالمغفرة فغشي عليه.
فقال له جبريل: يا موسى، أتقطع رجاءك بعد إذ سمعت بالمغفرة؟
فقال: يا جبريل، أليس يقول خصمي: يا رب قتلني هذا!
فيقول الله: يا موسى قتلته؟!
فإن قلت: لا! قال: ألست شاهدتُك؟! وإن قلت: نعم! قال: لم قتلته؟
فقال موسى - عليه السلام -: أوه فشهق شهقة فغشي عليه، ثم أفاق فسمع كلامًا يقول: يا موسى، لأذلن اليوم مَنْ أمن من سخطي وناري، وشدة حسابي.
يا موسى، ألم أسلم عليك في الكتاب، وسلمت عليك جميع ملائكتي.
يا موسى، كن طيب القلب بالتوحيد بجميع ملائكتي ورسلي وجميع فرائضي، وإذا أصبت خطيئة، ثم استغفرتني لم أخذلك في تارات يوم القيامة، ولم أشمت بك عدوًّا يوم القيامة.
قال موسى: يا رب، ومن عدوي يوم القيامة؟
قال: إبليس وحزبه.
يا موسى، أنا أرحم الراحمين، يا موسى من لقيني وقد عرف إني أغفر وأرحم لم أفاتشه الكبير من المعصية، وغفرت له الصغير تطولاً عليه بالرحمة.
يا موسى، قل لبني إسرائيل: يحذروني فإني أحب من يحذرني.
يا موسى، من أمر بالمعروف، ونهي عن المنكر، ودعا الناس إلي طاعتي فله صحبتي في الدنيا، وفي القبر، وفي القيامة في ظلي.
يا موسى، قل لبني إسرائيل: إذا أدوا فرائضي يكونوا خاشعين.
يا موسى، قل لبني إسرائيل: لا يلههم شيء من دنياهم إذا كان حلول فرائضي.
يا موسى، قل لبني إسرائيل: لا ينسوني فإنه من لقيني وقد نسيني لم تفارق روحه جسده حتى أفزعه بالنار فزعة لو أدخلت روعتها في مسامع أهل الدنيا لماتوا أسرع من طرفة عين.
يا موسى، بحق أقول لك إنه ليس شيء مما خلقته أشد خوفًا مني من النار.
قال: سبحانك مُنَّ عليَّ.
قال: يا موسى، إني أنا خلقتها ورعبت قلبك بأني أنا ربك، أفعل ما أشاء، فامتلأت رعبًا وخوفًا.
يا موسى، النار مطيعة، وما أنشأت فيها من الجنود مطيعون لي كلهم.
قال موسى: سبحانك مُنَّ عليَّ.
قال: يا موسى، لهبها وما فيها من الملائكة، وسكان السموات، وسكان جناتي لا يدخلونها، ولا يسمعون حسيسها.
يا موسى، قلوب ملائكتي في أجوافها كخفقان الطير، يا موسى.. إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني، وأقم الصلاة لذكرى.
يا موسى، إني اصطفيتك علي الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين.
يا موسى، إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني، ولا تشرك بي شيئًا.
يا موسى، إني لا أزكي، ولا أرحم من حلف باسمي كاذبًا.
يا موسى، إذا قضيت بين الناس فاقض بينهم كقضائك لنفسك، وأهل بيتك.
يا موسى، إن العبد إذا خشيني كنت أحب إليه من نفسه.
يا موسى، ارحم ترحم وكما تدين تدان، يا موسى اشكر لي ولوالديك إليَّ المصير.
===============================================
أخرجه أبو نعيم (6/ 32) في "الحلية"، وسنده لا بأس به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhendawi.com
 
حديث قدسي يبين فضل الله على محمد ص وأمته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: