منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم

منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم

معلومات عنك انت متسجل الدخول بأسم {زائر}. آخر زيارة لك . لديك5مشاركة.
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3024 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Amrani El Mahdi فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2186 مساهمة في هذا المنتدى في 529 موضوع
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 الشمعة والسراج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 72
العمر : 33
البلد : القاهرة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 5928
تاريخ التسجيل : 20/07/2007

مُساهمةموضوع: الشمعة والسراج   الجمعة 20 يوليو - 18:49

الشمعة والسراج

وفد على عمر بن عبد العزيز بريدٌ من بعض الآفاق, فانتهى إلى باب عمر ليلاً؛ فقرع الباب,فخرج إليه البوّاب, فقال : أعْلِمْ أمير المؤمنين أنَّ بالباب رسولاً من فــلان عامِله؛ فدخل فأعْلم عُمَر-وقد كان أراد أن ينام-فقعد, وقــال : ائذن لـه!

فدخل الرسول فدعَا عمر بشمعة غليظة فأجّجتْ ناراً وأُجْلِس الرسول وجلس عمر, فسأله عن حال أهل البلد ومن بها من المسلمين وأهل العهد, وكيف سيرة العامل؟ وكيف الأسعارُ؟ وكيف أبناءُ المهاجرين والأنصار, وأبناء السبيل والفقراء؟ وهل أعْطَى كلَّ ذي حقّ حقّه؟ وهل له شاكٍ؟ وهل ظَلَم أحداً؟

فأنْبَأَه بجميع ماعَلِم من أمر تلك المملكة, يسأله فيُحْفِي السؤال, حتى إذا فَرَغَ عمر من مسألته قال له : ياأمير المؤمنين, كيف حالك في نفسك وبدنك؟ وكيف عيالك وجميع أهل بيتك ومن تُعْنى بشأنه؟ فنفخ عمر الشمعة فأطفأها بنفخته, وقال : ياغلام عليَّ بسراج, فأتى بفتِيلة لا تكاد تضيء, فقال : سَلْ عما أحببتَ, فسأله عن حاله, فأخبره عن حال ولده وأهل بيته.

فعجب البريد للشمعة وإطفائِه إياها, وقال : ياأمير المؤمنين, رأيتك فعلتَ أمراً ما رأيتك فعلتَ مثله! قال : وما هو؟! قال: إطفاؤك الشمعة عند مسألتي إيَّاك عن حال وشأنك. فقال : يا عبد الله, إن الشمعة التي رأيتَني أطفأتها من مال الله ومال المسلمين, وكنت أسألك عن حوائجهم وأمرهم, فكانت تلك الشمعة تَقِدُ بين يديَّ فيما يُصلحهم, وهي لهم. فلما صرتَ لشأني وأمْرِ عيالي ونفسي أطفأتُ نار المسلمين!!



دعاني من هو خيرٌ منك

حجّ الحجّاج فنزل ببعض المياه, ودعا بالغَدَاء, فقال لحاجبه : انظر من يتغدَى معي وأسْأَلُه عن بعض الأمر! فنظر الحاجب فإذا هو بأعرابي نائم بين شملتين من شَعْرٍ فضرَبه برجله, وقال : ائت الأمير.

فأتاه, فقال له الحجاج : اغسِلْ يدك وتغدَّ معي؛ قال : إنه دعاني من هو خير منك فأجبْتُه, فقال الحجاج : من الذي دَعاك! قال : الله تعالى دعاني للصوم فَصُمت, قال : في هذا اليوم الحار! قال : نعم, صمتُ ليوم أحرّ منه؛ قال : فأفطِر وتصوم غدا؛ قال : إن ضمنتَ لي البقاء إلى الغد! قال : ليس ذلك إليّ. قال : فكيف تسألني عاجلاً بآجِل لا تقدرُ عليه؟ قال : إنه طعام طيّب. قال : إنك لم تطيّبْه ولا الخبّاز, ولكن طيّبتْه العافيةُ!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.elwessia.com/vb
wardi

{{ مدير الموقع }}{{ مدير الموقع }}
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 699
العمر : 41
البلد : تونس
الشيخ المفضل : حجاج رمضان الهنداوي
البلد :
السٌّمعَة : 17
نقاط : 11033
تاريخ التسجيل : 21/05/2006

مُساهمةموضوع: رد: الشمعة والسراج   الجمعة 20 يوليو - 19:13

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alhendawi.com
 
الشمعة والسراج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حجاج الهنداوي للقرآن الكريم :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: